الكــاتب القــاص محمد الربيعــاوي

الموقع الرسمي للكاتب القاص محمد الربيعاوي
 
الرئيسيةاليوميةبحـثالتسجيلدخول

جــــــــــــــــــواهر القصص

نوع جديد من أنواع القصص القصيرة جدا

 أبتكار الكاتب القاص محمد الربيعاوي

 

المواضيع الأخيرة
» قيام الساعة
الأحد 25 يونيو 2017, 12:38 am من طرف الكاتب القاص

» حكايات قلم ( القلم والاحسان ) ..... الحكاية الخامسة والعشرون
الإثنين 08 مايو 2017, 5:56 pm من طرف الكاتب القاص

» حكايات قلم ( القلم والتكبر ) ..... الحكاية الرابعة والعشرون
الإثنين 08 مايو 2017, 5:48 pm من طرف الكاتب القاص

» حكايات قلم ( القلم والتقوى ) ..... الحكاية الثالثة والعشرون
الإثنين 08 مايو 2017, 5:37 pm من طرف الكاتب القاص

» يوم من حياتي
الإثنين 08 مايو 2017, 4:50 pm من طرف الكاتب القاص

» لحظة تأمل
الثلاثاء 17 يناير 2017, 7:06 pm من طرف الكاتب القاص

» طريق العاشقين
الجمعة 11 نوفمبر 2016, 9:48 pm من طرف الكاتب القاص

» مثقال ذرة
الأحد 30 أكتوبر 2016, 10:46 pm من طرف الكاتب القاص

» المودة في القربى
الثلاثاء 25 أكتوبر 2016, 8:03 pm من طرف الكاتب القاص

» ولادة والم
الخميس 13 أكتوبر 2016, 12:21 am من طرف الكاتب القاص

المواضيع الأكثر شعبية
قائد القلوب ..... سماحة المولى المقدس السيد الشهيد الصدر الثاني ( قدس الله سره )
جواهر القصص.....( أبتكار الكاتب القاص )
قصاصات ورقية ( قصص قصيرة جدا )
جواهر القصص.....( أبتكار الكاتب القاص )
الفيلسوف الاستاذ ..... سماحة السيد الشهيد الصدر الاول ( قدس الله سره )
حكايات قلم ( القلم والثقة ) ..... الحكاية التاسعة عشر
حكايات قلم ( القلم وأصالة الجوهر ) ..... الحكاية العشرون
حكايات قلم ( القلم والحكمة ) ..... الحكاية الثانية والعشرون
ريح الجنة
رسالة اليك يا ..... أنــــــا
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
Like/Tweet/+1
التبادل الاعلاني

انشاء منتدى مجاني




شاطر | 
 

 حكايات قلم ( القلم والاحسان ) ..... الحكاية الخامسة والعشرون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الكاتب القاص
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 268
تاريخ التسجيل : 20/11/2013
العمر : 39
الموقع : العراق - بغداد

مُساهمةموضوع: حكايات قلم ( القلم والاحسان ) ..... الحكاية الخامسة والعشرون    الإثنين 08 مايو 2017, 5:56 pm

الحكاية الخامسة والعشرون

القلم والاحسان


ها هي خطواتي تتسارع كلما تسارعت لحظات لهفي للقائي المرتقب مع معلمي القلم ،

وما هي الا لحظات ولكنها مرت علي وكأنها ايام حتى وقفت بين يدية ،

وبعد القائي التحية عليه وردها علي بادرني قائلا : ما الذي يدور في خلدك

واي حديث تحب ان نحاوره فيما بيننا

فأجبته : احب ان تختار انت الموضوع ، لأني على يقين ان ما تختاره انت من مواضيع

تكون فائدتها اكبر من غيرها

فقال لي : هذا اطراء منك كبير بقدر تواضعك لما اطرحه لك من مواضيع فتتقبلها بصدر رحب

وهذا دليل على ثمار ما نزرعه معا في النفوس ، ولهذا سأختار موضوع يجسد هذا المعنى ، فلنبدأ

وبدء القلم يرسم لوحاته وانا انتظر على احر من الجمر حتى بات وكأن نظري هو من يخط تلك اللوحة

وانا اراقب انامل القلم تخط هنا وهناك ،

وما هي الا لحظات عتى عرض القلم علي لوحته التي كانت تنبض بالحياة بكل ما للكلمة من معنى

كانت اللوحة عبارة عن ارض مهيأة للزراعة تتخللها جداول المياه من كل جانب

والفلاح بنثر بذوره وعلامات الفرح والسرور ترتسم على ملامح وجهه

كانت لوحة رائعة ، اطلت النظر اليها حتى غرقت بين روعة الوانها

كغرق البذور بين ذرات تربتها وماءها العذب ،

وبينما انا كذلك طرق اسماعي صوت القلم مخاطبا اياي قائلا :

اليك اللوحة الثانية المكملة للوحة الاولى ، فرمقتها بنظرة فأطلت النظر اليها

وانا بين روعة ما يخطر القلم من ابداع

وبين الحيرة التي استولت علي من هذه اللوحة

لقد كانت اللوحة عبارة عن ارض خضراء جميلة الا ان بعض نباتاتها لم تكن كقريناتها ،

منها ما ذبُل ومنا ما لم ينبت اصلا ومنها ما كان خضرته احسن ما يكون ،

لكن ما لفت انتباهي هو ذلك الفلاح الذي بدى كسعادته في اللوحة الاولى

ولم يُخلف منظر النباتات الذابلة في نفسة اي اثر يذكر ،

وابتسامته هي ما اضفت على اللوحة لسعادة والسرور

فلم استطع ان صبرا حتى خاطبت القلم قائلا : ان ما يلفت الانظار في اللوحتين هي حالة الفرح والسرور

التي غمرت الفلاح رغم ما كان في اللوحة الثانية من ذبول للنباتات هنا وهناك

فقال القلم : ان الفلاح هنا يمثل الشخص المحسن للغير والارض هم الاشخاص المحسن اليهم

اما البذور فهي تمثل هنا عدة معاني كالنصيحة والمعروف والاحسان للغير

اي انها تمثل عمل الخير بصورة عامة  

والان وبعد ما ذكرت لك ماذا تعني اللوحتان

فأحبته : الاولى تمثل الاحسان للناس والسعي لقضاء حوائجهم والثانية تمثل نتيجة ذلك الاحسان ،

هناك من يُثمر به الاحسان والمتمثل بالنباتات المخضرة والجميلة والبعض لا يثمر به الاحسان

والمتمثل بالنباتات اليابسة والذابلة رغم ان الاحسان هو الاحسان ، الا ان المحسن اليه هو المعيار

فأكمل القلم قائلا : والاهم من ذلك كله هو ان الشخص المحسن لا يهمه من يُقيم الاحسان

ان اثمر به ام لم يثمر

لأنه مستمر بالإحسان لكل من يكون بحاجته


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://alkasmohammed.freeiraq.biz
 
حكايات قلم ( القلم والاحسان ) ..... الحكاية الخامسة والعشرون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الكــاتب القــاص محمد الربيعــاوي  :: قصص الحكايات :: حكايات قلم-
انتقل الى: